السبت , سبتمبر 26 2020

القاضي فؤاد راشد يكتب ….بعض تراثنا معيق عن النهضة : الأميرة ست الحسن والشاطر حسن

نحن قوم يقدرون الأثرياء جدا لمجرد ثرائهم . نعتبر الثراء قيمة في ذاته ولو اقترن بالبخل .وربما لانتوقف كثيرا للسؤال عن مصدر الثروة

روي عن المتنبي – وكان شديد الحرص علي المال – أن سبب نهمه يعود الي واقعة قديمة حفرت بذاكرته , اذ وقف يوما لدي بائع خضروات لشراء حبات بطيخ, وراح البائع يساومه علي الثمن , وفجأة جاء مشتر آخر واذا بالبائع يعرض ثمنا أقل علي المشتري الجديد ويتطوع بارسال من يوصل البطيخات الي داره , فلما أبدي المتنبي دهشته قال له البائع الا تعرف يا أحمق كم من الثروة يملك هذا ..
واستقر لدي المتنبي معني راسخ مضمونه أن صاحب المال يكرم لأجل ماله ويحترم ..
—————————————————————————
في تراثتنا ليس البطل من عامة الناس ..
ومن الغريب العجيب الذي عاينته أن الفقراء لو عرض مايعدونه خيرا وخيروا بين من يقدموه له لاختاروا هم الثري ليهدوه الخير الذي له الخيرة في اهدائه , وقد رأيت القرويين يقبلون علي اختيار المرشح المنتسب لأسرة ثرية ولو كان يؤثر عدم الاختلاط بهم ويفضلونه علي الفقراء الذين هم من طينتهم الاجتماعية , ولايتردد بعضهم في الجهر بأنهم يفضلون من اختاروا لا لميزة في أخلاقه أو كفاءته وانما لأنه ( ابن ناس ) !!
في الأدب الغربي والعبري يبدأ البطل من أسفل الي أعلي وهو بطل بقدر ما ينتصر علي الصعاب .
وفي أدبياتنا فان البطل هو الشاطر حسن والأميرة ست الحسن .
وفي الفيلم المصري يحرص صناعه علي ظهورأن البطل الفقير طول الفيلم هو ابن أو حفيد الباشا , لأن هذا الاكتشاف يضيف الي البطل ميزة الاحترام بعد اكتسب التعاطف طول الفيلم , ولكن النظرة الي البطل تصبح أفضل وأكمل بعد ظهور نسبه الباشواتي .. لايكفيه ما واجه من الصعاب وتخطاها ببطوله , اذ يبقي من ( الجوعي قليلي القيمة ) مالم يظهر أصله الباشواتي ..
هذا الفكر يترجم عن نفسه ويتجلي في صور شتي , منها أنك في مصر تتقدم الي بعض الوظائف فتسأل عن أملاك ومكانة أهلك حتي الدرجة الرابعه ,,لأن المجتمع يري أنه لايليق أن يكون ابن عادمي الوجاهه الاجتماعية في عمل هام له طابع سلطوي
هل رأيتم أن فكرة اللياقة الاجتماعية في بعض الوظائف له أصل نفسي ثقافي قديم ..
قديم .. وعفن أيضا !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: