الثلاثاء , سبتمبر 29 2020

ترامب يأخذ المشورة من مناهض مغامرات

أعلن الرئيس الأمريكي
المنتخب دونالد ترامب، أنه ينوي تعيين الجنرال المتقاعد مايكل فلين مستشارا للأمن القومي
في إدارته. وكان فلين يقود الاستخبارات العسكرية في فترة 2012-2014، واستقال بعد نشوب
خلافات بينه وبين فريق الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته باراك أوباما

حيث كشف
خطة طموحة لـ”ترامب” يُذكر أن فلين كان يعارض سياسة البنتاغون، وخاصة في
الشرق الأوسط. يقول خبير الشؤون الأمريكية، فيكتور أوليفيتش: لم يكن فلين وحيدا، بل
وقف إلى جانبه فريق من ضباط رئاسة أركان الجيش الأمريكي المنزعجين من مغامرات فريق
باراك أوباما. فعلى سبيل المثال لم يُرْضِهم أن البنتاغون أيد حركات الإرهاب، متطلعا
إلى الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، وأن الإطاحة بالقذافي تسببت بزعزعة الاستقرار
في ليبيا. الجدير بالذكر أن فلين زار العاصمة الروسية موسكو بصفته أحد مديري حملة ترامب
الانتخابية، والتقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: