السبت , سبتمبر 19 2020

مني الشيخ تكتب …..مسعده … الوجه الحقيقي لمصر … صلابه و وجع بكرامه

الحقيقه  في كل شوارع و حواري  مصر … ستات جدعه كتير ، اللي شقيت علي ولا دها بعد جوزها ما مات ،،، و اللي عندها طفل معاق ذهنيا و كرست صحتها و عمرها علي تربيته ، و اللي اتطلقت و اترمت بعيالها في الشارع و كانت لوحدها  و ربتهم احسن تربيه ،،،،
الستات دي في مصر بتزيد مش بتقل ،، مابقتش ظاهره ،  بقي عادي جدا  راجل يرمي ولاده و يقرر يشتري نفسه و دماغه و الست اللي تشيل ،،، كأن التضحيه لازم او غالبا تكون من نصيب الست ،،،
الست دي بالذات لفتت نظري جدا ،،،، علي عربيه بسيطه بأربع عجلات ،كانت حاطه ولادها الاطفال ، و يوميا اشوفها بتجر العربيه بولادها ،،، و بترجع بيهم من نفس الطريق اخر اليوم ….  سألتها اجيلك فين .. قالتلي انا في المكان دا و شاورت علي شارع ضيق قدام الجامعه الامريكيه  ،،،، 
زرتها تاني يوم في مكان ما قالت… شارع ضيق  فيه عربيه فول ، و هي بعربيتها بتبيع الباذنجان المقلي و المخلل و بطاطس محمره ،،،
اسمك ايه يا حبيبتي ، قالتلي مسعده .. 
حكتلي عن مشوارها اللي بدأ من ٢٠ سنه ، تركت بلادهم ،قريه في المنوفيه و اتجوزت و شالت الحمل مع جوزها ، و لما خلفت العيل السابع طفش و ماتعرفش عنه اي حاجه …
لما كان موجود كانت مسعده شايله المسئوليه ،، كانت تاخد طفلتها المولودة في مشنه علي العربيه و تنزل تبيع الباذنجان و ترجع بقوت يومها لجوزها و بنتها ،،، فضلت تشتغل طول عمرها ،
النهارده هي عايشه في حجره داخل حجره في السيده زينب ، و عندها ٧  اطفال ،، اكبرهم نعيمه ،اللي شايله اصغر اخواتها ……. نعيمه تركت المدرسه لان الدروس الخصوصيه غاليه جدا و قدرات امها يا دوب تأكلهم …
اثناء حواري مع مسعده و نعيمه .. زبائن كتير طلبت ساندوتشات ، لاحظت انها كريمه جدا ، عمري ما شفت ساندوتشات مخدومه بالشكل دا ،، و حصل انها قالت لراجل و هي بتديلوا طلبه ، هات الفلوس وقت ما تحب يلا بالهنا ، مسعده الغلبانه بتكرم الغلابه اللي زيها ، و بتحن عليهم …..
جت زبونه تانيه واضح انها موظفه في شركه او وزاره  قريبه من المكان  ،،، قالتي انا اعرف مسعده من سنين و باعتبرها اختي و يوميا لازم أفطر عندها ..  الكرم كله و النضافه ،،، و قالتلي تعرفي انها بتغير زيت القليه كل يوم ،، باشوف كلامها صح ولا لا ، اتفاجأت فعلا ان الزيت نضيف ،،،
مسعده  صلبه بشكل أذهلني ، متفائله و مكافحه و شهمه ،،،، راجل بمعني الكلمه ،،،
اللي زي نعمه مايكفيناش نساعده   و ندعيلوا ،،، اللي زيها ننحي له و نفضل نتكلم عنه … اذا كان يجب نبحث عن القدوه و نعلمها لولادنا ،،، اذا كان يجب نشاور علي  القيم في وجوه أعطاها الزمن  ضهره ،،، اذا كان لابد نفتخر و نقدر و نتعلم ،،، فالمفروض يكون كل دا ، من نصيب مسعده ،،،،
تمالكت نفسي من البكا ،، و انا شايفه طفلتها بتعيط و بتصرخ عشان تشيلها امها ،، و هي  مكمله في شغلها بمنتهي الجديه و المسئوليه  …..
تحياتي لكل مسعده فيكي يا مصر ..   اغلب تعاليمي الخاصه بالاخلاق و الشرف و المسئوليه ، اكتسبتها من الأمهات  اللي نسيوا نفسهم و ودعوا كل متع الحياه ،،، ليحيا اولادهم بشرف و كرامه ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: