الأحد , مايو 16 2021

لم يكن في نيتي الموت_ الشاعر وحيد ابو الجول

لم يكن في نيتي الموت
إلا أن الأمر حدث بالصدفة
وفي غضون ثوانٍ
كذلك الفراغ الذي أحدثه الحب
والقفز لأعلى من قمر الأحلام
لم أبك
أو ربما بكيت
لم أقل هنا
ولا هناك لأي سبابة يد
كنتُ جالساً كأي رجل وحيد تحت السماء
كنتُ كالذين تمنوا السعادة فنلت الغيوم
وبشيء يشبه الشهيق تراجعت إلى الوراء بضع دقائق
وبصوت واضح تقمصت الرذاذ
إلى تمام المرّ
هذا فقط
لم يكن في نيتي السقوط
إلا أن قصة الوردة الوحيدة في الغابة كانت محزنة جداً
وباردة

كهذا الموت الغارق أنا فيه
ومن غلب رأسه السراب
وبحزن آخر شهقت أربع دمعات
كانت أقرب لفمي من الليل
لم يكن في نيتي الموت
إلا أن الأمر حدث بالصدفة
بينما الجميع نيام
والسماء تدور كعادتها
وكعادة المنهزمين
لمحت كتفي اليمين يسقط
ثم العنق
ثم الكتف اليسار
حدث هذا بالصدفة
مثل كل الأشياء الجميلة التي تسقط وتموت
دون أن يلمحها صوت
أو خيط رفيع
_________
وحيد ابوالجول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: