الخميس , سبتمبر 24 2020

خلفَ دعساتكَ …..قصيده للشاعره وداد سلوم

خلفَ دعساتكَ 
اعشبتْ اثلامُ الارض
في صدري … لم تزهر وردة واحدة
*
المطر يطوقني

وانا الغريقة ،
صلصالي شققه الجفاف
*
ثم نظرتُ إلى ارواحك 
تغتسلُ بالمساء

عبرتُها بدعةِ الحلم 
كان البنفسج يطفو
على سطحي كضوء
مرتلا رائحة العماء .

بأصابع من ماء سقيتَ نجدتي
وتلوت اناشيد الريح في الاشرعة
*
غفا الماء 
على وجه الحكاية
وغسل حجر القدر 
فدعوتُ الخضرة الحية 
ان تسرد شاهدتي 
لاتخففَ من ثقل التعري،
لاوجز خطى النشوة في 
بيان النار ، والورد
*
مرة اخرى 
عبرت نافذة القلب
وخطوت على زجاج حتفي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: