الخميس , سبتمبر 24 2020

حينما….نص للشاعر أشرف غنيم

حينما
ليست قوس يطلب الآتى سهم
نخوة تهل نجوى حروفها
ليست بحيز
غير قطعة من زمام قضمة 
زخرف الزمن
لا ندرى رغبة من أشباحها تشترى ………. تستحوذ
الارسال موتاه أولا
قبر ليس معه غير الرماد تحت قبته
لن تحصدها مناجل النعوش 
سور هوى ركام رفاته
وربما خطو الكعب رداء الكفن يحمل أخبارا من صمم
بتقطيع الجيوب عيوب الاجابات
هل كان هذا تغيير الملفوف تنبأ
أجنحة الطيران
وليس كلنا يهفو إلى أمل المعقود برحيل
لا يكن تسفيه وهبنا أوتار الماء
تهزها تشفية الحقيقة
عظام الحنجرة تهل أسواقها
بعيدا عن التفاحة
غصة فى النحر
على أعتاب الأحزان
من باع العيديد بلا أثمان
والوثوق لا يقدر صدى أقسمه الصلصال
بغير طرحه ……. ربما الصمت كان يأهل الأغاثة
أغصان
حتى تمر أنا ليس تمرد أمام أنا ، الذى توسده النسيان
من عتمة قدمتنى لسدول الذكرى
بلا بطر يتدلى عناقيد الوقت 
وأباء التأخير يضحكون على عشوائية أبنائهم جهل الدجاج
وربما الماعز حين ينبتون الركض أشواك الحوافر من ضجيج
وسواحل الضيق لم تبايع روائح التفكير قرون تنطح الهواء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: