الأحد , يونيو 20 2021

الكاتب العراقي، إحسان محمد، يكتب:”ذكريات”

ها أنا اليوم بين ذكرياتكِ واقف شامخ عزتي نفسي أجبرتني على عدم البكاء منذ الرحيل، الفراق، الهجر وأنا أستيقظ من نومي مفزوعاً مرعوباً كجندي خسر نصف جسدهِ في حرب ومازال يطمئن على نصفه الباقي كم تمنيت أن أضمكِ أقبلكِ أداعب شعركِ أرى ابتسامتكِ خجلكِ طأطأة رأسك عند حضوري أتمنى لو استطعت أن أحتويكِ أنْ أقاتل من أجلكِ لم يبق معي شيء لم يبق سوى بعض الذكريات بعض الأشياء المجهولة لم أستطع فهمها أو رميها ولا حتى إخراجها من أشلائي المحطمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: