الأحد , يونيو 20 2021

الكاتبة الأردنية، يارا محمود الزعبي، تكتب:”وطني”

لعلمهِ مشاعرُ الحبِّ والغرامْ

ولجيشه ذا الجفون التي لا تنامْ

ولقائدِه التحيةُ والسّلام

لذكره تهدأ الأمواجُ وتعزفُ الأنسامْ

وأمنياتي لعدّوك الإعدامْ

فليس لهُ خيارٌ إلا الاستسلامْ

وهل لعاشِقِ تُرابكَ ملامْ؟

وجمالُك! أحقيقةٌ أم  أوهامْ

لا يحصي حبي عددٌ ولا أرقامْ

دون هواك يميلُ بي الحطام

لك استقامت الظهورُ وثبتت الأقدامْ

سأُلملم عن مُهجتك الرّكامْ

ودعائي لكوادِرك المليئة بالازدحامْ

راحةٌ يا عدوي لتنظيف الرّمامْ

ولك أشدّ عذاب وأشدُّ انتقامْ

سنقتحم جوفك لتعلن الانهزامْ

ولرجوع بساتين وطني أتمنى التمامْ

ولك يا شعبهُ كل الاحترامْ

وما انهيارُنا إلا كذبٌ ألفّهُ المنامْ

لعودة الحياة يا وطني القلب يهامْ

تقطعت الأوردة، جروحٌ وانفصامْ
زال بأسُك زالت الآثامْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: