الأحد , يونيو 20 2021

الشاعر السوداني، داؤد إبراهيم آدم نيلسون، يكتب:” الظلام هادئ”

عشقت تنبل الغيوم والليل
لكي أقترب منها بهدوء والأمان
ونبدا بداية لوحة السكون
بين همسات دافئه ٠٠٠٠
في الوحلة البرد القارس
مشاوير الفرحة راضي
يفتح الباب السلام في
الليالي الهاديئة ٠٠٠٠
ظلام هي سجين الهدوء
في دواخل رشه حتى
يولد الايقاع الموسيقى
كرامش في الوحل الجنون
والجنون مفنونة بالغيوم
الدامس بدمس السواد
الاعظم أن تمطر السماء
البعيد عن الوحل والجنون
المفنونة بالعذاب والألم
الظلام مدينة الهدوء
والغيوم مدينة الوحل
والجنون يفتح البابآ
لرقصات الاونجة
والسماء تمطر شباك الفرحة
لكي تزول الغيوم السوداء
وتزول معه الألم
الغيوم
الوحل
الجنون
الألم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: