الأحد , يونيو 20 2021

ردا على بيان المغرب.. تصريحات من الخارجية الإسبانية بخصوص زعيم البوليساريو

ردت الخارجية الإسبانية على بيان المغرب بخصوص استقبالها زعيم البوليساريو إبراهيم غالي وعلاجه على أراضيها.

وبحسب موقع “هسبريس” المغربي، ردت الخارجية الإسبانية على لسان الوزيرة أرانشا غونزاليس لايا، وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، مؤكدة أن بلادها لا تملك أي إضافات.

وقالت في ردها على بيان الخارجية المغربية: ” ليس لدينا ما نضيفه حتى الآن”، الأمر الذي اعتبرته وسائل إعلام مغربية “مستفزا”.

ونقلت الصحيفة المغربية عن الوزيرة الإسبانية تجنبها الرد على سؤال بخصوص البيان الصادر عن الخارجية المغربية.

وكانت الخارجية المغربية قد وصفت في بيان لها استقبال السلطات الإسبانية زعيم ميليشيات البوليساريو، بأنه “ليس مجرد إغفال بسيط، وإنما هو عمل يقوم على سبق الإصرار، وهو خيار إرادي وقرار سيادي لإسبانيا، أخذ المغرب علما كاملا به، وسيستخلص منه كل التبعات”.

وقد أبلغ ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية المغربي أمس السبت، قادة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان بتداعيات استقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو.

جدير بالذكر أن هذه الأزمة ستلقي بظلالها على الاجتماعات التنسيقية بين المغرب وإسبانيا تحضيرا لعقد القمة المشتركة رفيعة المستوى بين البلدين، حيث تم تأجيلها.

وكانت إسبانيا قد سمحت لإبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو التي تنادي باستقلال الصحراء عن المغرب، بدخول أراضيها بجواز سفر جزائري مزور تحت اسم محمد بن بطوش، في الوقت الذي تتهم فيه منظمات حقوقية “غالي” بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

ويقترح المغرب حكما ذاتيا واسعا للمحافظات الصحراوية (أقصى جنوب المغرب) مع حكومة وبرلمان محليين تحت سيادته، وترفض حركة البوليساريو التي تدعمها الجزائر هذا المقترح وتطالب بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: