الأحد , يونيو 20 2021

نشوى فوزي تكتب : الأمل حياة

الأمل هو قوة دافعة يبعث النشاط فى النفس يحفز الإنسان لمضاعفة الجهد لتحقيق مايتمنى
وهو شعاع يضئ ظلمات حياة الكثيرين ويشعرهم بطعم السعادة ويرسم ملامح بهجته على ملامحهم
وهو نقطة النور فى وقت الضيق وأصعب الأزمات فاستشعار فكرة قبول الأمل لاتتواجد الا بعمل نافع بناء
فيجب اقتران ٱمالنا بأعمالنا لكى تسعد نفوسنا وترسم البسمة على وجوهنا
فالأمل مع العمل طاقة يودعها رب العباد فى قلوبنا لكى نسعى ونجتهد ونتحمل الكثير من أجل تحقيق حاضر يرضينا ومستقبل يسعدنا
وبه نخلق حالة إيجابية نواجهه بها مشاكلنا ونتحمل ظروفنا بجزء من المرونة حتى لو بسيط
بالأمل نستطيع التقاط أنفاسنا ونجعلة مسكن نفسى للحفاظ على صحة اجسادنا وعقولنا وأنفسنا
به يمحو حزنا ويمسح دموعنا ويبدد الظلمة التى تسكن النفوس والقلوب وتهدر بها أرواح لانها سمحت لليأس يسكن القلوب
ولم يثق فى غده فيظل الأمل نجم عالى يلمع فى سماء كل إنسان بكل وقت ومكان فيجب دوما عيوننا لاتفارق تواجده
وبرغم ضوئة الخافت لكن نحتاج إليه
فالأمل طاقة لمن يستشعر فقد الحياة اغتنم فرصتك وجدد طاقتك بأمل جديد وارادة من حديد
وبشرة الخير الوليد الذى لايفارق الأذهان بفضل المهيمن الرحمن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: