الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

قتلى وجرحى فى قصف جوى بالبراميل المتفجرة بحلب

أكد مركز الدفاع المدنى فى حى “الصاخور”
بمدينة حلب اليوم الأحد، إلقاء الطيران المروحى السورى براميل متفجرة محملة بغاز
الكلور، أسفرت عن حالات اختناق بين المدنيين.

ونقلت قناة “سكاى نيوز” الإخبارية عن ناشطين
سوريين قولهم :” أن عائلة مكونة من 6 أشخاص بينهم 4 أطفال لقوا مصرعهم، جراء
استهداف الحى بغاز الكلور السام.”

وأضاف الناشطون أن قوات النظام السورى قصفت أحياء
“الصاخور” و”الحيدرية” و”أرض الحمرا”
و”بعيدين” ومساكن “هنانو” بحلب المحاصرة بالصواريخ والقذائف،
مخلفة قتلى وجرحى فى صفوف المدنيين.

يذكر أن الأحياء الشرقية لمدينة حلب شهدت مؤخرا عشرات
الغارات الجوية بالبراميل المتفجرة ومئات القذائف المدفعية، كما تم استخدام غاز
الكلور فى قصف حى مساكن هنانو والأرض الحمرا مما أحدث حالات اختناق بين المدنيين .

جدير بالذكر أن قيادة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
أرسلت بعثة تقصى وقائع استخدام المواد الكيميائية كأسلحة إلى حلب فى أسرع وقت
للعمل المشترك مع خبراء وزارة الدفاع الروسية، للكشف عن استخدام المسلحين لمادة
الكلور السامة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: