الأحد , يونيو 20 2021

عدت يا عيد……بقلم آمنة المعزون الزياني /تونس

عيد بأي حال عدت يا عيد
و هل لأمرنا بعد فيه تجديد
كيف التسلي و الأجواء خانقة؟
و الناس في سجن و السجان “كوفيد”
بعض الأحبة بالأحداق حرقتهم
أما الفؤاد جريح فبيد دونه بيد
أفَل الهلال, فلا عيد و لا فرح
يرثي أحبة كانوا قبله العيد
كل الجراح بحي الشيخ دامية
ترمي السلام لشاهد و شهيد
يا صانع الحرب لن تثني عزيمتنا
فالآه بالثغر قد صارت عناقيد
صمت الشعوب هوان و هو مظلمة
كيف السبيل و بالقطاع عرابيد؟
حماك الله يا فلسطين دائما أبدا
من الأنجاس بني صهيون المناكيد
كل القوافي تراها العين عاجزة
هل بالكلام ترانا اليوم نفيد؟
عذرا أحبتي هذي كانت معايدتي
رغم الشجون ،فالعيد هلّ سعيدُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: