الأربعاء , سبتمبر 23 2020

حربي محمد يكتب ….الكثافة الطلابية ….مشكلة وحل.

اصبح التعليم فى مصر مصدر من مهلكات الدخل القومى دون فائدة او عائد … ولا يستطيع احد من المسئولين الى مواجهة هذة المشكلة بل هى ازمة يجب اداراتها بكل قوة وحزم حيت ان التعليم هو اساس بناء المجتمع بجانب الاسرة ودور العبادة …
فالتعليم منظومة تتكون من طالب ومعلم  ومنهج وابنية تعليمة وانشطة مختلفة .
فالطالب مظلوم ظلم بين اعتبارا من اول يوم دراسة فى حياتة التعليمية لما يلاقية فى كثير من الاحيان من بعد المدرسة عن محل اقامتة ومن ثقل شنطة كتبة التى لايستطيع البالغ حملها بالاضافة الى الكثافة الطلابية داخل الفصل التى لها اثر سئ كبير على العملية التعليمية برمتها ..
ومعلم غير مؤهل تربويا حتى لو كانت دراستة تربوية او اؤهل لها على عجل لضمان وظيفة حكومية بالاضافة الى سعية الدائم للاستحواذ على اكبر عدد من الطلبة بطريقة شرعية او غير شرعية لااجبارهم على الدروس الخصوصية طرفة لما يعانية من قلة الدخل الذى يقل كثير وكثيرا على من هم دونة فى المؤهل اول فى الوظيفة .
ومنهج تميز بالحشو يعتمد فية الطالب على الحفظ فقط دون الفهم او الاستفادة من المعلومة التى فى كثير من الاحيان مغلوطة او مقيفة حسب ارادة الوزير السياسية او لا تخدم فى الاصل العملية التعليمية ..
اما بالنسبة للابينة التعليمة لا تليق بالاستخدام الادمى حيث انها بردا شتاءا شديدة الحرارة صيفا مع كثرة الحشرات الطائرة والزاحفة وناهيك عن دورات المياة التى لاتصلح للاستخدام الادامى .
وفى الوقت الذى يحتاج فية اطالب لمزالة انشطتة التى تساعده على البنية الجمسانية والعقلية لايوجد لها امكان حتى المسرح المدرسى استخدم فى كثير من الاحيان الى مخزن ادارى بل مخزت للهالك من الدسكات المتهالكة .
لذا فان تطوير التعليم فى مصر يحتاح اولا نسف هذة المنظومة الظالمة لاابناءنا واستبدلها بمنظومة جديدة بعد اعادة تأهيل جميع المعلمين على الطرق الحديثة للتدريس واعادة هيكلة مرتبة بما يسمح لة ولاسرتة حياة كريمة وبناء عدد يكفى من المدارس بما يسمح بتقليل نسبة الكثافة الطلابية …
مقترح الاطار العام لاصلاح التعليم
       اولا:من سن عام حتى سن 4 سنوات .
1- المشاهدة . المداعبة . المتابعة.
2- تقييم الاداء .فطرى. حركى . سلوكى . 
3- المتابعة الطبية والرعاية الصحية الجيدة . 
وتتمت هذة المرحلة تحت رعاية وزارة الصحة عن طريق الوحدات الصحية للقرية والحى …
  ثانيا:من سن 4سنوات حتى سن 8سنوات.  
. 1- التعرف على الاشياء واستخداماتها واستخدامها.
2 – تنمية روح الابتكار . 
3- الدراسة الفكرية التى تعتمد على الابداع وليس على التحصيل.
4 – البنية الجمسانية السليمة واكتشاف المواهب وتنميتها .
وتتم هذة المرحلة تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة وذلك بمراكز الشباب والاندية الرياضية طبقا للتوزيع الجغرافى للطلبة ….
وبهذا نسمح للحكومة بسنتين من عدم استقبال طلاب بوزارة التربية والتعليم تعمل على استكمال عدد المدراس اللازمة  لللطلاب وتقليل الكثافة بينهم واعادة تأهسل المعلمين التأهيل المناسب للمناهج الجديدة 
ثالثا: من سن 8 سنوات وحتى سن 18 سنة .
1- المساعدة الكاملة والمتابعة لمنع تسربة من التعليم .
2- الرصد التراكمى وتحديد ميولة العلمية.
3- تحديد الكفاءة العلمية وتبنى الا كفاء .
4- تنمية الروح البحثية لدية.
    رابعا:من سن 18 سنة وحتى 22 سنة ..
    1-التعليم التخصص طبقا لاحتياجات سوق العمل.
    2- التدريب العملى التخصصى .
    3- تنمية الروح البحثية والابتكار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: