الأحد , يونيو 20 2021

الشرطة الإسرائيلية تتعهد بمعاقبة مثيري الشغب بغض النظر عن جنسيتهم

تبحث الشرطة الإسرائيلية عن المنظمين والمشاركين بأعمال الشغب التي اجتاحت البلاد، ووعدت بمحاسبتهم وفق القانون وبغض النظر عن الجنسية.

وتم استدعاء جنود الاحتياط لمواجهة أعمال الشغب، بحسب المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، ميخائيل زنجرمان، في تصريح لـ”سبوتنيك”.

ومساء الأربعاء، اندلعت احتجاجات تصاعدت إلى اشتباكات مع الشرطة في عشرات المدن الإسرائيلية، ففي عكا، ألقى السكان العرب بالحجارة على مركز للشرطة وهاجموا رجلا نقل إلى المستشفى في حالة حرجة بالحجارة والقضبان الحديدية.

وفي مدينة بات يام، بحسب تقارير إعلامية، قام العشرات من ممثلي الشباب اليهود بنهب المحلات والمقاهي المملوكة لعرب، وعلى الجسر، قام حشد بضرب رجل بوحشية بدافع الكراهية العرقية.

وفي اليوم السابق، اعتقلت الشرطة أكثر من 370 مشاركا في أعمال الشغب.

في وقت سابق يوم الأربعاء، اندلعت أعمال شغب واسعة النطاق في مدينة اللد التي يقطنها عدد كبير من السكان العرب.

وفرض حظر تجول في المدينة ابتداءً من مساء الأربعاء، كما أعلنت حالة الطوارئ في وقت سابق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: