الأحد , يونيو 20 2021

شذرات . بقلم هدى حواس

نبيذ الموت

نم في رحيق الصمت

أيها الطير المغرد في دمي

لا تطلق جناحيك في خلايا الجسد

كن لطيف الوجع

كن قليل الريش في عروقي

وغني للحياة آخر مرة

غني و لا تحتفي

فإني بنبيذ الموت أؤمن

ولا أكتفي..

 

دهشة

تنظر إلى آخر الطريق

لا أحد يعبر ذاكرتها

سوى ملامح شخصيات رواياتها

فقيرة من حنين

من فرح

من حزن

فقط تسكنها الدهشة

حين تغمرها الحكايات.

 

صرخة

طقطق زجاج مراياها

ثم تساقط في سفور ذاكرتها

وهي تتهجى صوتها المفقود

تسترق من الحروف حركاتها

ترتاد شعاع القول

وتصرخ…..في شظايا الذاكرة

صرختها الأخيرة

لتحجب عنه القول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: