الجمعة , سبتمبر 18 2020

أن تشدّك ………… قصيدة للشاعرة/ منى محمد

أن تشدّك هاوية أو ترميكَ سماء 
أن تضيع بين شعورين أو عدة أشياء

أن تسبح وتتخبط في ذلك البحر الذي يلفظك دائماً
فتطفو وحدك 

ثم تنجرف إلى الطرف المنتهي من آخر موجة تحطمت هناك 
لقد تراجعت أمواج البحر إلى نفسها بعد أن عرفت ثقل حزنك

أنت الآن تستلقي مشلولاً ومبحلقاً فيما حولك من خواء

لا إبحار بعد الآن ولا سفن … 
لقد نجوت وحيداً على شاطئ بلا عنوان 
ليس وصولاً هذا ولا حتى هذيان …..

……….

أن تذرفك الغيوم … بكاء 
أن يتخلص الشجر من أوراقك الصفراء
أن تعلق كلماتك في زاوية مربع البوح 
أن تحضنك اليقظة فيهرب منك النوم باحثاً عن أجساد ناعسة

لانوم يشمّ رائحة تعبك .. لن يجدك أبداً

أنت الآن تستيقظ وحيداً وبلا جدوى هذا النعاس المبتسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: