الأحد , يونيو 20 2021

حبيبتي هي : الشاعر هاني داوود

حبيبتى هى ….

حين رأيتها لأول مرة سألت نفسى ترى من تكون ؟
أشعر وكأنى رأيتها من قبل ولكن أين ؟
كان هذا منذ زمن بعيد على ماأعتقد ..زمن بعيد جداً
لكنى لاأتذكر ..وماذا يهم إن كنت رأيتها أم لا ولماذا أجهد نفسى بالتفكير ..
كان ذلك هو أحساسى حين رأيتها للمرة الأولى ولا أدرى لماذا بدأت أبحث عن وسيلة للأتصال بها وكأنى مدفوع بدافع خفى لاأعرف ماهو ..
حدثتها مرة ثانية لاتعرف عليها أكثر وتوالت المحادثات كنت أحيانا أراها فى أية مناسبة فأشعر أن الدافع لمعرفتها أكثر يزيد ..
وجدتها امرأة استثنائية وجدت فيها ماجعلنى أستشعر رغبة عارمة فى ان أعرفها أكثر وأكثر ..
امرأة عادية لكنها فى نفس الوقت مختلفة عن كل ماعرفت من نساء
بسيطة لكنها تحمل كل مافى الكون من تعقيدات
طيبة جداً وشديدة الشراسة
مستسلمة متحدية
هادئة ثائرة
مطيعة جدا
مسيطرة جدا
حزينة لاتفارق الأبتسامة شفتيها
تشعر أنها لم تفهم بينما هى فهمت مالم يفهمه إلا هى
شديده الذكاء صعبة المراس
لاتهتم وتهتم ولاتعتنى وتعتنى
لينة الطباع قاسية
لاتطلب منك أى شىء بينما هى تطلب منك كل شىء
خجولة جريئة ..
ناعمة اللسان كلامها كالسياط
منكسرة غضبها جمرات حارقة
إنكسارها سهام وسهامها أحلام
باردة ممتعة
عادية نادرة
فى أحساسها قمة جمالها
وفى مشاعرها ذروة حبها
تستمتع بأعجاب الأخرين بك بينما تقتلها الغيرة عليك
هى …..
حبيبتى التى أعشقها
وأستمتع بحبها
وأتوق للنظر اليها والأبحار فى عيونها
تقتلنى حياة وتحيينى موتاً
حبيبتى …
جنااااااان ونااااااار

هانى داوود
من ديوان ترانيم عاشق البحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: