الأربعاء , سبتمبر 23 2020

ميلان لا يشبه الرقص ……قصيده للشاعره نعمان رزوق

مع حُزن ٍ 

كفراغٍ تُجوفُه إلى أوسع من كون 
أجنحةٌ تهوي على جناحه ..

كنِسيان غائص بمرآة عكرة 
عالق ٍ
برمل ذاكرتها 
لا ينجو ..
لزجٍ
كعضية تسافر في وقود الأرض
لتشاهد الله .. ،

حُزن
بلون ليلٍ وَشَمَت حربٌ قهقهاتها على أطرافهِ
مُقوسة إلى فوقهِ 
كقزح نافق .. ،

حزن
مُكتظّ
بغياب ٍمُدَوَّر ٍكسعال رصاصة و هي تصحو..
كصبح لم يُطهَ جيداً
يشبه 
سكوتاً فالتاً من كنزة ناي 
قبل تَسَردُنهِ عنوةً بحنجرةِ مُحارب 
ملقاةٍ 
على سقوطهِ الضاجّ كغيمةٍ تهربُ من ظهرِهَا 
إلى لا شيء 
خشيةَ أن تحبلَ سُنبلةٌ ببندقية ..
كميلان لا يشبه الرقص 
لجوريةٍ قبلما تخشّ إلى يباس الوقت
رَمَت ظلها 
بتلة
بتلة
عن كتف قبر ..

مع حزن كهذا
كيف لا أدهنُ الهواءَ بصورك التي في خزانتي
كيف لا أمرغني بها 
أمزقها
و أهرب ..!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: