الجمعة , سبتمبر 25 2020

فتى المطر……قصيده للشاعره سجي أحمد

فتى المطر

بغمامة الليل المضطرب
خطى متسارعة

شهوة عابث
يتعثر بحجر أصم 
حطام ذكرياتي
لاتتبنى شيء 
سوى ملامسة الصور
وكتاب ضال كتب عليه :
لاتعبث بما ليس لك
وإلا تدفع ضريبة ما ليس لك !!
استمد صفحاته بلطف
ويمدني بجروح سبيله
كأنه عاش قبل ولادة أمه 
أو انه سبق الدهر بأعوام من نور
أما أنا 
فاصبحت هدفا
لكل جرم تخطى حدود الإجرام.
فالإقامة تحت بيوت العنكبوت
غباء الإختيار
فالقصور متوفرة
وثمن أنانيتي المقيتة
تهاب الرفعة
تعسا…
لسلاطين الأمس 
جلادين الحاضر
قيود الشمس الواهمة
لم أعد امتلك
إلا بقايا وطن مريض
يزهر ربي المخيلة
تلك نفسها التي صنعتها
يوما ما
دون عوامل من رواح
فأنا منذ تلك الوهلة
ابحث عنه
ياترى….
ألم يرافق الحنين قلبه
ليجدني ؟
كما وجد ضالة الإبتعاد !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: