الأحد , يونيو 20 2021

التحرُش و سُبل مُجابهته: بقلم عُلا عدلى توفيق

بلا شك فقد استحوذت قضايا التحرش فى الفترة الأخيرة على اهتمامات رواد السوشيال ميديا خاصة مع تنوعها و تعددها و كانت قضية طبيب الأسنان المُتحرش فى فبراير 2021 الأكثر انتشاراً بسبب الفعل الشاذ الذى يرفُضه المُجتمع شكلا و موضوعاً لأنه ضد كل المفاهيم و الأعراف التى نشأنا و تربينا عليها خاصة فى مُجتمعاتنا الشرقية …
لم تكن قضية طبيب الأسنان هى الوحيدة بل هناك قضايا أخرى تتعلق بالتحرش ليس في الُمدن فقط بل امتدت إلى القُرى فقد انتشر مُنذ ما يقرُب العام عبر منصات التواصل الاجتماعي هشتاج ( أحمد بسام زكى متحرش ) يتهمه بالتحرش و اغتصاب عدد من الفتيات و هو ما نفاه في البداية جملة و تفصيلاً حتى بدأ عدداً من الضحايا فى تحرير محاضر رسمية ضده ليتم إلقاء القبض عليه  والتحقيق معه …
كما كشفت التحقيقات في القضية رقم ٢٠٣٠ لسنة ٢٠٢٠ جنح مالية أن المُتهم في غضون الفترة ما بين عامى ٢٠١٦ و حتى ٢٠٢٠ بدائرة قسم المقطم محافظة القاهرة تحرش جنسياً بالمجنى عليها الأولى « س. ف » بأن تعرض لها بإتيان أمور و إيحاءات و تلمیحات جنسية  وإباحية و أرسل إليها عبر إحدى وسائل الإتصالات اللاسلكية مُستخدماً تطبيق التواصل الإجتماعى « واتس آب » عباراتاً و صوراً ذات طبيعة جنسية تضمنت تصريحاً و تلميحاً بالأمور المُشار إليها و قد أتى تلك الأفعال يقصد الحُصول على منفعة جنسية و تعمُد مُضايقة المجنى عليها بل أساء استعمال أجهزة الاتصالات …
 و يوجد عدد من النصائح و الإرشادات التي يمكن أن يُقلل اتباعها من خطر التعرض للتحرش بالمرأة و من أبرزها أن تعرف المرأة على حقوقها القانونية في ما يتعلق في التحرش و لا تخجل من المُطالبة بها و التقدم بشكوى للسلطات المعنية و أن ثق بنفسها و بأن لديها القُدرة على حماية نفسها و أن تجعل ذلك ينعكس على أسلوب حديثها و حركاتها و بأن تكون حازمة تجاه أى إيماءات لا ترضى عنها لأى سبب فالمتحرش عادةً شخص جبان يخاف الإقتراب من الأنثى القوية …
و هُناك أيضاً إحتياطات يجب أن تُحاول المرأة أن تأخذها فى الحُسبان بألا تتجول بمفردها في ساعات مُتأخرة من الليل و إذا اضطرت لذلك فعليها أن تمشي و تصصرف بثقة و تُحافظ على ثباتها الإنفعالى فغالباً يبدأ التحرُش بالمرأة عند معرفة الممُتحرش بخوفها و عليها أن تطلُب المُساعدة من شخص إذا لاحظت أن أحداً ما يقوم بملاحقتها أو تُحاول السير باتجاه اخر و إن لم يتسنى لها ذلك عليها مُواجهة الشخص بشراسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: