أمـــدّ يــداي..__ ثــريا درويــش __ تونس

أمد يداي
في سطوة الظلمة للوادع
تتوه تقضمها افواه الندم
وكأن السخاء أنسلخ
حتى عن الوداع
لملمت شظاياها
جررت خيباتي
ااكتفي بالوداع
من خلف اسوار قلبي !؟
صرح بالكثير
ولم يبقي إلاهوا
سوف ادلقه
دفعة واحدة
كي اتجرع كأس
الوجع مرة واحدة
وأقطع وريده
الي الأبد
هل لي بالابد ؟
تقودني جميع حواسي
وما يجاورها
إلى طاولة الذكريات
لا ادري ان كنت
ألتهمها او تلتهمني
هي ملحمة لا بوادر
تلوح لخاتمتها
في البرزخ معلقة
حتي القين

عن medo sudany

شاهد أيضاً

الشاعرة الفلسطينية نهى عودة تكتب : الفصل الأجمل في الحكاية

لم تكن فقط شاشة تلفاز تنقل لي الفصل الأعذب من الزمن الجميل , فمنذ عقود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: