السبت , سبتمبر 19 2020

وحدات مسلحة تواصل نشر نقاطها الأمنية في عدن

تواصل وحدات مسلحة انتشارها في الشيخ عثمان والمعلا بمدينة عدن بينما تعرضت نقطة للحراك الجنوبي بمنطقة البساتين لهجوم مسلح .

وقالت مصادر أمنية إن عناصر “سلفية” وأخرى من تنظيمي “داعش” والقاعدة استحدثت نقاطا جديدة في شوارع الشيخ عثمان والمعلا وشنت حملة تمشيط في حيي العريش والنصر بمديرية خور مكسر- حيث تنتشر وحدات محسوبة على الحراك الجنوبي، مشيرة إلى أن عملية الانتشار رافقها هدوء في المدينة التي شهدت خلال الأيام الماضية أعمال قتل وتفجيرات وتصفيات بين قادة عملاء الاحتلال. وأشارت المصادر إلى أن وحدات الجماعات المتطرفة بـ”زي رسمي للجيش” تقوم بأعمال تفتيش وتدقيق للمركبات التي تمر في الشوارع، إضافة إلى مداهمة منازل. كما رافق الانتشار تحليق لطائرات حربية في أجواء المديريات سالفة الذكر مع فتح حاجز الصوت. وكانت الجماعات المتطرفة بدأت الخميس بعملية انتشار أمني في البريقة وصولاً إلى المنصورة وفي منطقة البساتين الخاضعة لسلطة الحراك.

وأفادت مصادر أمنية بإصابة شخصين جراء إطلاق مسلحين يستقلون سيارة النار على نقطة لعناصر الحراك في المنطقة التابعة لمديرية دارسعد.

من جهة أخرى كشفت مصادر أمنية عن توجيه رسمي للمحافظ بترحيل نحو (70) عاملا من محافظات شمالية، مشيرة إلى أن أغلب من تم تهجيرهم ينتمون إلى محافظتي تعز وإب. وأشارت المصادر إلى أن العمال اعتقلوا خلال عمليات لعناصر متطرفة من الحراك طالت بائعي خضار وفواكه في عربيات “لدوافع مناطقية فقط”.

كما تناقل ناشطون صورة لعناصر الحراك الجنوبي في نقاط أمنية وسط مدينة عدن يفترشون أقمشة ملونة بـعلم الجمهورية اليمنية في الشارع ويجبرون المركبات على المرور فوقها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: