الخميس , يوليو 29 2021

يوميات اليورو

كتب / يحيى السويد :
تقام اليوم الأحد ثلاث مباريات ضمن الجولة الأولى من منافسات كأس الأمم الأوروبية السادسة عشرة ، ففي المجموعة الثالثة تلتقي النمسا مع الوافد الجديد مقدونيا الشمالية ، كما تلعب هولندا مع أوكرانيا ، ويسبق المباراتين لقاء يجمع انكلترا مع كرواتيا في المجموعة الرابعة .
فعند الساعة الرابعة يقص منتخبا انكلترا وكراوتيا شريط مباريات المجموعة الرابعة ، حيث يلتقيان على ملعب ويمبلي قرب لندن ، وربما تكون أهم مباريات المجموعة ، على اعتبار أن المنتخبان اللذان يكملان عقد المجموعة ، ليسا بمستوى طرفا اللقاء وهما النمسا و جمهورية التشيك ، ورغم عراقة الكرة الإنكليزية إلا أن سجلها في البطولة قاتما ، فهي لم تتجاوز نصف النهائي في تاريخها ، وهذا ما ينطبق على منافستها .
تاريخياً يتفوق منتخب الأسود الثلاثة على الكروات ، فمن أصل تسع مواجهات جمعت المنتخبين على كافة الأصعدة ، فازت انكلترا بخمس مواجهات مقابل ثلاثة لكرواتيا ، ووقع التعادل بينهما في مناسبة واحدة .
وفي الساعة السابعة وعلى ملعب أرينا ناسيونالا المحايد في العاصمة الرومانية بوخارست ، وضمن المجموعة الثالثة يلتقي منتخبا النمسا ومقدونيا الشمالية ، في أول مشاركة للأخيرة في النهائيات ، وإذا كان النمساويون يبحثون عن فوزهم الأول في بطولة كبيرة من ثلاثة عقود ، وبالتالي يأملون ببلوغ ثمن النهائي ، بعد مشاركة فاشلة في النسخة الماضية ، فإن المقدونيون يطوحون لتكرار إنجاز فنلندا شريكتهم بالظهور الأول ، عندما رفضت الاعتراف بتوقعات النقاد ، وحققت مفاجأة كبيرة بالفوز على الدانمارك أمس ، رغم الحزن والخوف والحالة النفسية السيئة التي سيطرت على الجميع خاصة لاعبي الدانمارك ، بعد سقوط اللاعب الدانماركي كريستيان إريكسون مغشيا عليه ، اثر تعرضه لأزمة قلبية ، قبل أن يسترد وعيه لاحقا .
تاريخياً لم يسبق للمنتخبين اللقاء على صعيد المنتخب الأول .
وتختتم مباريات الليلة بلقاء كبير وهام يجمع منتخبي هولندا و أوكرانيا في المجموعة الثالثة ، والذي يستضيفه ملعب يوهان كرويف في العاصمة الهولندية أمستردام .
وتسعى الطواحين البرتقالية إلى تكرار إنجاز 1988 عندما توجوا بلقبهم الوحيد ، و هذا ممكن بفضل جيل رائع من اللاعبين من أمثال ديباي و دي ليخت ودي يونغ و رفافهم ، وإن كان غياب عملاق الدفاع فان دايك يقض مضاجع المدرب دي بوير .
من جهتها أكرانيا تأمل في بطولة أفضل من المشاركتين السابقتين ، حيث خرجت من دور المجموعات في كلتيهما ، خاصة في النسخة السابقة ، حيث خسرت مبارياتها الثلاث دون أن يعرف لاعبوها طريق الشباك ، ولا تملك سوى هدفين سجلهما الأسطورة شفيشينكو ، فازت بهما على السويد وهو فوزها الوحيد مقابل خمس هزائم .
في مواجهتين سابقتين بينهما فازت هولندا في واحدة ، وتعادل المنتخبان في الأخرى .
****** فلاشات الأمس ******
* مباراة ويلز مع سويسرا
– نتيجة التعادل 1/1 التي انتهت عليها المباراة ، تتكرر للمرة الثامنة والثلاثون في تاريخ البطولة ، وهي الرابعة بالنسبة للمنتخب السويسري والأول للمنتخب الويلزي .
– الهدف السويسري الذي سجله أمبولو هو التاسع لسويسرا في النهائيات ، وصاحبه سابع لاعب يسجل للمنتخب السويسري في النهائيات ، و هو السابع دوليا لللاعب ، وهو الهدف السادس الذي تسجله سويسرا في الشوط الثاني ، فيما يحمل الهدف الذي تلقته الرقم ستة عشر .
– التعادل هو الأول لويلز في تاريخ البطولة ، والهدف هو الحادي عشر لها ، والخامس الذي تسجله في الشوط الثاني ، فيما كان الهدف السويسري السابع الذي تتلقاه الشباك الويلزية .
– كان الهدف الذي سجله البديل السويسري غافروفيتش وألغي بتقنية الفار للتسلل ، أول هدف يلغى بهذه الطريقة .
– حصل اللاعب السويسري الأسمر ايمبولو على جائزة رجل المباراة .
* مباراة الدانمارك مع فنلندا :
– شهدت المباراة حدثا مأساويا عندما سقط لاعب الوسط الدانماركي كريستيان إريكسون مغشياً عليه ، قبيل انتهاء الشوط الأول بقليل ، إثر تعرضه لأزمة قلبية ، وكاد أن يفارق الحياة ، فتوقفت المباراة بعد نقله للمشفى ، قبل أن يستكمل ما تبقى من الشوط الأول ، بعد ورود أخبار تفيد باستفاقة اللاعب من الغيبوبة .
– دخل اللاعب الفنلندي جويل بوهيانبالو تاريخ البطولة بعدما أصبح أول لاعب يسجل لبلاده في النهائيات .
– هدف بوهيانونبالو هو السادس والأربعون الذي يسكن الشباك الدنماركية ، وبه تلقت هزيمتها السادسة عشرة .
– النتيجة التي فازت بها فنلندا بهدف نظيف ، هي السادسة والخمسون في تاريخ البطولة .
– أصبح الدنماركي بيير هوبييريج اللاعب الدانماركي الثاني الذي يهدر ركلة جزاء ، والثامن عشر في تاريخ البطولة ، والرملة هي الحادية والسبعون في تاريخ البطولة ، والثامنة عشرة التي تهدر ، وهي الرابعة المنتخب الدانماركي في تاريخ البطولة .
– أصبح الفنلندي روبن لودو صاحب أول بطاقة صفراء لبلاده في تاريخ البطولة .
– منح الدانماركي كريستيان إريكسون جائزة أفضل لاعب في المباراة .
* بلجيكا مع روسيا :
– فوز بلجيكا على روسيا 0/3 يتكرر للمرة الثانية في هذه النسخة والثانية والعشرون في تاريخ البطولة .
– الفوز البلجيكي هو الثامن لها في تاريخ مشاركاتها ، وهو الثاني بهذه النتيجة ، فيما تلقت روسيا هزيمتها الخامسة عشرة تحت كافة المسميات والخامسة بنتيجة 3/0
– بتسجيله ثنائية في الشباك الروسية يكون البلجيكي روميلو لوكاكو ، قد عزز صدارته كهداف تاريخي للمنتخب البلجيكي ، بعدما وصل الهدف 61 كما عزز رقمه بأن سجل الثنائية مرتين لبلجيكا ، كما أصبح هدفها في النهائيات بأربعة أهداف .
– بهزيمتها 3/0 تصل روسيا للمباراة الثالثة عشرة التي لم تسجل فيها في النهائيات .
– رفعت بلجيكا أهدافها للهدف 25 منها 13 هدف في الشوط الأول ، فيما أصبح في شباك روسيا 48 هدفا. .
– فاز البلجيكي روميلو لوكاكو بجائزة لاعب المباراة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: