الثلاثاء , أغسطس 3 2021

ألوح اليك الشاعروالفنان العراقي عادل قاسم

ألوحُ إليكَ من بعيدٍ.
عادل قاسم
أعتذرُ عَنِ الانقطاعِ
من المَجيءِ إليكَ
إِذْ دائماً مايكونُ مِزاجيَ سَيِّئاً
كما أنَّ الشمسَ حارقةٌ
وَشَعْري بدأ يَتساقطُ
وبانتْ صَلعَتي
وليسَ لديَ غِطاءٌ كالذي
يضعُهُ أبطالُ أفلامِ (الويسترن)*
أو حقيبةٌ أَضَعُها
على كَتفيَ الأَيمنِ
ثم إنَّ (الكوستراتِ) التي تَقِلُّني إليكَ
تُشبهُ حاويةَ النِفاياتِ
وغيرُ مُبَرَّدةٍ
وتكثرُ فيها الألفاظُ النابيةُ والشتائمُ
كما أنَّني لاأستطيعُ الجلوسَ
في مكانٍ واحدٍ وبينَ جَمهَرةٍ
من الناسِ لاأفهمُ الكثيرَ
ممَّا يَقولونَ
وأخشى إذا مابَقِيتُ صامِتاً
أنْ أُتَّهَمُ بالجَهلِ، وإذا تكلَّمتُ
بالهَذيانِ
أَنا حزينٌ وَمُتشائِمٌ دائماً
لا أجدُ مايدعونِي للابتسامِ
حينَ يضحكُ أصدقائي الذينَ
أُحبُّهمُ كثيراً
وأحترمُ دواوينَ أَشعارِهم ورواياتِهم
التي تَتَساقطُ كالمَطرِ
كما أنَّني اكتشفتُ أََخيراً
ليسَ لديَّ ماأَقولهُ
لذا ألوحُ إليكَ من بعيد ٍ
أَيُّها المُتنبِّي
وأخصُّ أََحبتي بالسَلام…
…………….
*أفلام الغرب الأمريكي (الكاو بوي)رعاة البقر.
*عربات تقل الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: