الخميس , يوليو 29 2021

مصر توجه رسالة إلى إثيوبيا: كافة الخيارات مطروحة للتعامل مع أزمة “سد النهضة”

قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن “اعتماد مصر على الدول العربية دائم، للحفاظ على الأمن القومي للبلاد في أزمة سد النهضة الإثيوبي”، مضيفا أن تعثر مفاوضات سد النهضة استدعى اجتماعا عربيا لحل هذه الأزمة.

واعتبر شكري، في لقاء مع “قناة الجزيرة” القطرية، اجتماع الوزراء العرب في العاصمة القطرية الدوحة، غدا الثلاثاء، تعبيراً سياسيا قوياً ورسالة يجب أن تعيها إثيوبيا، مشددا على أن “كافة الخيارات مطروحة للتعامل مع أزمة السد وأن مصر تعمل مع الشركاء الدوليين لعدم زيادة التوتر”.
وكرر شكري، موقف مصر الذي يسعى إلى حل دبلوماسي لأزمة سد النهضة، مؤكدا قدرة مصر والسودان على الدفاع عن مصالحهما.

تأتي تصريحات شكري تزامنا مع تواجده في العاصمة القطرية الدوحة، وإجرائه مباحثات مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن، في أول زيارة لوزير خارجية مصري إلى قطر منذ توتر العلاقات بين البلدين عام 2013 عقب الإطاحة بحكم الرئيس الراحل محمد مرسي.

ومن المقرر أن تشهد العاصمة القطرية الدوحة، غدا الثلاثاء، اجتماعا غير عادي لوزراء الخارجية العرب لبحث تطورات سد النهضة الإثيوبي، بناء على طلب مصر والسودان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: