الثلاثاء , أغسطس 3 2021

الكاتبة داليا السبع تكتب..”مازال يكتب في أفق هارب”

نثرية/ مازال يكتب في أفق هارب .. الكاتبة داليا السبع

حيث أصابع الوقت وهى تثير المسافات المعلقة لقدوم جحافل الليل تلطخ أكاليل الأجزاء المتهالكة أسراباً من الهواء تحيط بالنهايات ، تسحل البقايا عمداً تجرجر خصلات شعري من حرب باردة ، مارستها الأذرع قبل إعلانها رفع اسمك من قوائم المنتحرين المفقودين حدثني عن مواسم الغياب !

هل مازال يسكن في أفق هارب من خطوتي؟!

يبتلعني حتى النصف متكورة في اللانهاية ببلورات من قطرات ندىً ثلجية.

والأشجار مصدات موج هائلة تصد رياح حنين تعصف بجنون تنهيد يحتاجك مابين الغفوة والصمت، مابين رفة الجفن والصخب، طفقت أخصف عليّ من ورق مبلل بعطرك، لتدثرني أكوام الظلال وأنفاس اللهب المهاجمة من كهف يؤرخ الأحزان عند ثغر المغيب، إلى متى والمحال يطعن خاصرة الحلم يغذيها بوهم جميل؟! لم ينل جسدك النزف بعد! سم في بضع كلمات؛ استنشق الظلمات النائمة هناك بين حرف يترنح وأخر يهذي، يقيني في المهد راقد بضريح، جفت المأقي وتناثرت الندوب الحمراء وانهمر مائي من باطن كفي، قطع متفرقات من هنا وهناك أنا الشتات حملتُ على ظهر عربات تعثرت عند منتصفات الإدراك، أين يذهب النوم كل ليلة ؟!

نستجدي الصبر من أفواه الرسائل، نتألم ونحن نقوم بدور القراءة حتى أخر رمق حرف، لتنام بين فكي السطر المفترس ، تسقط سهواً في عمق البعيد المظلم .. لنرحل بسلام حتى وإن هاجمتني بضراوة الظنون

إيقاع قلبي ضبط على وقع خطوات شكه ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: