الثلاثاء , أغسطس 3 2021

يوميات اليورو

كتب / يحيى السويد :

اختتمت ليلة أمس الثلاثاء مباريات الجولة الأولى من النسخة الحالية لكأس الأمم الأوروبية ، بماراتين أقيمتا في المجموعة السادسة ( مجموعة الموت ) في المباراة الأولى صمد المنتخب المجري خمسة وثمانون دقيقة ، قبل أن ينهار أمام حامل اللقب المنتخب البرتغالي ليستقبل ثلاثة أهداف ، بدأها رفائيل غوريريو في الدقيقة 85 قبل أن يجهز كريستيانو رونالدو على أحفاد بوشكاش ، بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 87 و2+90 والأول من علامة الجزاء .

وفي المباراة الثانية والأخيرة في هذه الجولة ، وعلى أرضه سقط المنتخب الألماني أمام نظيره الفرنسي بطل العالم بهدف عكسي حمل توقيع المدافع المخضرم ماتس هوملز منذ الدقيقة العشرون ، لتتصدر البرتغال المجموعة قبل فرنسا بفارق الأهداف .

وتفتتح عصر اليوم مباريات الجولة الثانية ، حيث يستهل منتخبا روسيا و فنلندا مباريات اليوم ضمن المجموعة الثانية ، تليها مباراة تركيا مع ويلز ، فيما يختتم منتخبا إيطاليا وسويسرا مباريات اليوم ضمن المجموعة الأولى .

* روسيا × فلندا

على ملعب كريستوفسكي في مدينة سان بطرسبورغ الروسية ، تستضيف روسيا فنلندا ، وتحاول تعويض هزيمته الثقيلة أمام بلجيكا على هذا الملعب ، وبالتالي المحافظة على حظوظها ببلوغ ثمن النهائي ، فيما يطمح الفنلنديون لتكرار انجاز الفوز على الدانماك في الجولة الأولى رغم اختلاف الظروف .

الهزيمة تعني تقريباً خروج الروس كالعادة من البطولة ، وعلى العكس فإن الفوز وربما التعادل ، يضع الوافد الجديد البطولة في ثمن النهائي في أول ظهور له في النهائيات .

التاريخ ينحاز بوضوح وبصراحة لأصحاب الأرض ، حيث حققوا الفوز في المواجهات الأربعة السابقة بينهما ، دون أن تتمكن فنلندا من الفوز أو حتى التعادل .

* تركيا × ويلز

وعلى الملعب الأولمبي في مدينة باكو الاذرية ، يلتقي منتخبا تركيا وويلز في المجموعة الثانية في ظروف مشابهة تقريباً ، تركيا خارجة من هزيمة عريضة في الافتتاح أمام إيطاليا وصلت لثلاثة أهداف ، وهي كروسيا تماماً تسعى للفوز للبقاء في دائرة المنافسة ، وهي تعلم تماماً أن الهزيمة ، تعجل بالعودة إلى الأناضول .

بدورها ويلز خرجت بتعادل متأخر أمام سويسرا وهي تملك نقطة وحيدة ، لذلك لن تفوت الفرصة بسهولة .

تاريخيا وفي ست مواجهات سابقة بين المنتخبين ، حققت ويلز ثلاثة انتصارات مقابل انتصارين لتركيا ، وذهبت مباراة واحدة نحو التعادل .

* إيطاليا × سويسرا

ويختتم منتخبا إيطاليا وسويسرا مبارايات اليوم ، حيث يلتقيان في السابعة حسب التوقيت العالمي ، العاشرة بالتوقيت المحلي على ملعب روما الأولمبي ، وهو الذي شهد الفوز الكبير للازوري على تركيا في مباراة الافتتاح .

ويسعى تلاميذ مانشيني لمواصلة الانتصار وتكرار نتيجة الافتتاح ، وهذا وارد جدا ، خاصة بعد العرض الممتع الذي قدمه اللاعبون في الافتتاح والذي اقترن بفوز كبير ، ويريد مانشيني أن يحسم مسألة الصعود مبكراً ، للتفكير في الأدوار الإقصائية ، وتنفرد إيطاليا بصدارة المجموعة بثلاث نقاط .

تاريخياً تتفوق إيطاليا على منافستها بوضوح ، فمن أصل عشرون مباراة جمعتهما وجها لوجه فازت إيطاليا تسع مرات مقابل ثلاث. انتصارات لسويسرا ، وتعادلا في ثمان مباريات .

***** فلاشات من مباريات الأمس *****

* مباراة البرتغال و المجر والتي انتهت بفوز البرتغال 0/3

– الفوز هو التاسع عشر للبرتغال في البطولة والثالث بهذه النتيجة ، بعد الفوز على كرواتيا 1996 وعلى ألمانيا 2000 وللمرة السابعة تسجل ثلاثة أهداف في المباراة ، وتحافظ على شباكها نظيفة للمرة السابعة عشرة ، وهو الفوز الثالث لها في أول مباراة ، مقابل ثلاثة تعادلات و هزيمتين ، وبأهدافها الثلاثة وصلت للهدف 52 في تاريخ البطولة .

هدف رونالدو الأول هو الأول للبرتغال من ركلة جزاء في تاريخ البطولة ، وهي الركلة الثانية التي حصلت عليها وأوضاع رونالدو نفسه الركلة الأولى ، وهدفيه أيضاً يسجل الثنائية الثالثة له في البطولة ، كما أصبح اللاعب الوحيد في تاريخ البطولة الذي يسجل في خمسة نسخ من البطولة ، كما فض الشراكة مع بلاتيني ليصبح الهداف التاريخي للبطولة ، بعدما سجل هدفه الحادي عشر ، كما حمل هدفه الثاني الرقم 106 على الصعيد الدولي ، وبات على بعد أربعة أهداف من تحطيم الرقم القياسي ، وهو بحوزة الإيراني المعتزل الشهير على دائي ، كما أصبح أكبر لاعب في تاريخ البطولة يسجل ثنائية ، كما عزز عدد مبارياته في البطولة بعدما وصل للمباراة الثانية والعشرون كأكثر من لعب في النهائيات .

– أما المجر فتلقت هزيمتها الخامسة والأولى بهذه النتيجة ، وهي المرة الثالثة التي تتلقى فيها شباكها ثلاثة أهداف أو أكثر ، وهي الهزيمة الثالثة في مبارياتها الافتتاحية مقابل فوز وحيد ، وأصبح في شباكها سبعة عشرة هدفاً ، وللمرة الثالثة تعجز عن التسجيل .

* مباراة فرنسا مع ألمانيا والتي فازت بها الأولى 0/1

– الفوز بنتيجة 0/1 يتحقق للمرة الثالثة في النسخة الحالية ، و الثامنة والخمسون في تاريخ البطولة ، وهي المرة الثالثة التي تفوز. بها فرنسا بهذه النتيجة ، وهدفها يحمل الرقم 62 في تاريخ البطولة ، وهي المرة الثالثة التي تستفيد فيها من هدف عكسي ، والمرة الرابعة عشرة التي تحافظ فيها على شباكها نظيفة ، وأصبح هوملز اللاعب السابع والعشرون الذي يسجل هدفاً لفرنسا في تاريخ البطولة .

– الخسارة هي الرابعة عشرة لألمانيا في البطولة ، والثانية أمام فرنسا ، وهي الثالثة بهذه النتيجة ، وللمرة الثانية عشرة تفشل بالتسجيل ، ولم يسبق لأي من لاعبيها تسجيل هدفاً عكسياً ، وحملت المباراة الرقم 101 للحارس الألماني مانويل نوير ، فيما حملت المباراة الرقم 18 في تاريخ البطولة للمدرب يواكيم لوف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: