الثلاثاء , أغسطس 3 2021

فراج إسماعيل يكتب :كوكتيل السياسة والدين

يشبه أسلوب الحركة الإسلامية المجتمعي داخل الخط الأخضر، أي عرب 48 ، أسلوب جماعة الإخوان المسلمين، لكنها لا تنتمي للجماعة سواء الفرع الجنوبي الذي يشارك في ائتلاف نفتالي بينيت رئيس الحكومة الجديد، أو الفرع الشمالي بقيادة الشيخ رائد صالح.
غاية ما في الأمر أن الحركة انقسمت على نفسها بسبب المشاركة في انتخابات الكنيست، فقد رفضه الشيخان رائد صلاح وكمال الخطيب، لكنهما لم ينكرا على أنصارهما المشاركة في التصويت لصالح القائمة العربية.
من هنا أخطأت وسائل الإعلام في وصف منصور عباس بأنه إخواني، أو وصف الحركة الإسلامية بأنهم إخوان. إنهم مجموعة من خريجي المدارس الدينية والشرعية في الضفة الغربية، لهم رؤيتهم الخاصة وأسلوبهم المتفرد، وإن شابهوا جماعة الإخوان في بناء قاعدة واسعة من المؤسسات الاجتماعية والخيرية والمستشفيات، وينزع فرعها الجنوبي إلى البراجماتية وعدم الدخول في صدام مع السلطات الإسرائيلية.
وحتى الفرع الشمالي الذي يشجع الترشح لانتخابات المحليات في القرى والبلدات، فإنهم يفعلون ذلك في إطار الدولة العبرية في حين يعارض الترشح لانتخابات الكنيست حتى لا يعد ذلك بمثابة اعتراف بشرعية تلك الدولة.
تحالف منصور عباس مع اليميني الديني المتطرف بينيت هو نوع من إدارة المصالح، وهو فن يتقنه رجال السياسة، ونوع من التقية وهو سلوك محسوب على طائفة من المسلمين.
الرجل استغل استراحة لجلسة الكنيست ليؤدي الصلاة، وهو تدين ينظر له بينيت وزملاؤه من رجال حزبه الديني “يمينا” على أنه تدين معتدل وبرجماتي، في حين أن إدارة المصالح السياسية جعلت بينيت نفسه يكيف تشدده الديني الصهيوني السابق مع المتغيرات الجديدة، فيصف نفسه بأنه أرثوذكسي يهودي حديث، يصافح النساء وهو ما تحرمه الارثوذكسية المتشددة، وتكشف زوجته جيلات شعرها وإن كانت متدينة وهو سلوك يوائم وضعها كزوجة لصهيوني ديني قومي يرتدي دائما القلنسوة اليهودية فوق رأسه الصلعاء ، مع متغيرات السياسة كزوجة لرئيس حكومة “علمانية”.
لم تعترض الأحزاب الدينية المتشددة على ذلك، وحتى عندما أوعز نتنياهو بحملة صحفية على زوجة بينيت بزعم أنها كانت تبيع في مطعمها طعاما غير حلال، لم تجد الحملة أي صدى على مستوى المتدينين اليهود المتعصبين، ولم يسقطوا إئتلافهم مع رئيس الوزراء الجديد.
إسرائيل عدو مجرم .. هذه حقيقة.. لكنهم يلعبون بكوكتيل من السياسة والدين بحرفنة ومهارة كريستيانو رونالدو في الكرة.
قد تكون صورة لـ ‏شخص واحد‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: