الخميس , يوليو 29 2021

بصمات معلّبة .. شعر : ريم النقري

بصمات معلّبة

تباركَ النبّض !
كيف تبارك
و أنا بحلّة الكتابة أُُدخل نصّاً
بين سطوره لفظة تشكو وجع
القواميس الملطّخة بدم التّفسير

دمتِ سيدة الضّوء !
مازال ذلك الضّوء يبحث عن عبارة
يجعل منها قنديلا يضيئني بها
كي تراني القصيدة و أنا أكتبها
لكنّه اللون الرّمادي يسقط شرّه دائما

روعة !
لفظة نزعت ما تبقّى من الليل
و لفّت به أكتاف الحوارات
الباردة مثل ريح توضّأت بعبق
سيدة حسناء من الشّام

تبارك القلم
نظرات قلمي لم تعد قادرة
على هز فساتين قصيدتكَ
انقطع تيّار الإبداع
في أوّل محاولةٍ لخفض منسوب الشّوق
ليبدأ انحلال الصّدى العقيم

دام الهمس النّاغم !
عن أيّ همس تتحدّث
لا تغرنّك ملامح وردة
أنهكها صحو السّماء
فقطرة ندى تشعل مصابيح
أحلامها

مَن ينقذُ الدّالية من قدح مشقوق
بلعنة السّنين القاحلة !
من يشجب صرخة الرّعاة في ناي عاشق !

أصبحتُ أتّنهد تنبّؤات الأيّام
الجريحة لتداوي شهقات الغيوم في نبض السّراب
أبوح بأشياء خارجة عن عرف الحديث
بعبارات تحمل بين طيّاتها
أحزان كثيفة
ورذاذ عواطف تجتر دروب اليقين
ببصمات معلبّة

ريم النقري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: