الخميس , يوليو 29 2021

لم اتغير… / بقلم : الكاتبة سلوى إسماعيل

لا تتهمنى بالاهمال

لم أتغيّر

كل ما هنالك أنني نسيت نفسي

على حدود الوطن

و أنا أعبر الأسلاك الشائكة

تمزق آخر ثوب ساتان

تناثرت حبات اللؤلؤ المحيطة بعنق الأنوثة

 

أظافري التي تنحت في صخرة الغربة

نسيت التشذيب

ألوان المناكير غادرتها

كما غادر شفاهي أريج قلم الروج

 

في الغربة لامكان للإكسسوارت

لتعرق الساتان

وقبلات بين الدانتيل والعنق

 

في الغربة نمارس فقط رياضة الجري

الجري خلف الباصات لئلا نتأخر عن العمل

الجري خلف الأسعار لنصطاد ما يناسب

ثقوب جيوبنا

الجري خلف الرغيف قبل أن ننسى شكله

 

لم أتغير

لكن ثوبي القديم ضاق

لم يعد على مقاس تسكعي

أريد ثوباً فضفاضاً أدور في حاراته بحرية

لأتصالح مع نفسي

أشتري مرآة كاذبة

تقول لي يا لجمال شفتيك المشبعة

بعبق الكرز

يا لروعة هذا العنق وحبات اللؤلؤ

يا لهذا البحر المتكاثف قطرات

دمع وعرق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: