الخميس , يوليو 29 2021

صيام الوقت… / بقلم : أحمد نصار

يأكلني ما يأكل شوق فتاة

نامت في بردة لهفتها

فصحت تأكلها اللهفة

ينهشني اليوم الثاني

بعد صيام الوقت

ولا أملك سعفة

….

هل أبحر في ضعفي مبتعداً عني

هل يكفي أفقي هل يكفي

كي أجتاز النزف الممتد

إلى أقصى الضفة

…..

يستعلي فوق سفينته والماء

بِرِدَته

من يطعن كفي مخرزه

ويموت المخرز في كفه

….

ويطير الزاجل مبتعداً

مبتعداً مبتعداً جداً

كي يحمل غصن سلامٍ للأعشاش الأخرى

فالواهم لا يعرف رفه

فهو الأول والثاني والثالث والعاشر

والآخر في الصف

وأنا الوهم المتردد

في وطنٍ يمتد

من الجرح إلى القرح

على الأفق الغارق في نزفه

..

من يسرق وطناً يا هذا

هل يكفي أن يُقطع خفه

….

أحمد نصار

القدس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: