الثلاثاء , أغسطس 3 2021

تفاوضني ……….. شعر // أمينة لفقيري // المغرب

تفاوضني
بجبروتها اللذيذ
هذه الجاذبية
تحتويني تارة
وتارة تطوحني الى نقطة
اللا معنى.
بخيط لا مرئي
نتجاذب اطراف
مد وجزر
كيف اسكب نصفي المتمنع
في قدحه الجامح!!
أنا هنا
انت هناك
وما بيننا إلا تقاطع
يومض من نظرة كثيفة
واللغة الصاعدة
من أحشاء الرغبة
تبعث بنا
لأقاصي النداءات
نلون بقع ظلنا
في أقل من حلم
ونوحد الجسد
في اكثر من ارتطام
خطواتي
تجاوزت حواشي النبض
لتسبق افكاري
تسرق الإيقاع مني
وعلى ضفاف التماهي
تكتبنا أحجيات.
ها أنا
ها أنت
وسلالم خرجت لتوها من سحابة
تقول لنا:
هبا ،جسديكما لي
أغزوه بعفويتي الغائمة
أصفّد ماتبقى من الزمن
في خانة النسيان..
أسحبكما
من تلابيب النشوة
الى عمق التوهان
وأحشد طيور البجع
لتشهد على سليلي الفجر
وهما يؤديان رقصتهما الكوريغرافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: