الثلاثاء , سبتمبر 22 2020

في العتمة ….قصيده للشاعر خالد فحل

في العتمة
ثمَّة نايٌ يُقلِّدُ صوتكِ
وبلادٌ تجمع حطام الأغنياتِ
من الموت
وغياب يفتحُ أبواب الدمع
على عين السماء
في العتمة
أزهار تنام واقفة
لتحرس وجه الحنين ووجهكِ
من عابر حب أو طريق
في العتمة
ريح ثائرة
غيم مثقل بالحياة
برد ينخر عظم الذكريات
ويدقُّ النوافذ
ويشرع الاسماء بوجه الريح
في العتمة تتسع العين
لكي تبدو الحياةُ
أكثر من حياة

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: