السبت , نوفمبر 28 2020

سربُ يمامٍ….قصيده للشاعره ناديه حيدر

سربُ يمامٍ
يدورُ حول قبةِ كنيسةٍ
في باحةِ مدرستي العتيقة
حيثُ كبرتْ حروفُ الهجاء
وبين أناملي ترعرتْ
وصارتْ . . كلمات
.
هديلٌ يتعلقُ بأجراسِ النداء
رفيفٌ يبتعد
والكلماتُ تغمضُ أعينَها
على آخرِ مشهدٍ . .
نقاء
وأمنياتُ طفولةٍ بالطيران
وصوتٌ يرتلُ
صلاةَ الغياب
ومزاميرَ الهجرة
.
صدى أجراس . .
وحلمٌ أبيض
يستعصي على الواقع
أن يحتضنهُ
نظراتٌ
تسأل عن وطنٍ
يفهمُ لغةَ التحديق
والغوصِ في العيون
وفكٍ الغاز الحنين
ويرددُ أمام القوافل العجولة :
أهلاً بالعودة
الى حضنِ الكفن!

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: