ثقافة وفنون

في هذه الغرفة المظلمة….مقطع شعري للشاعره هيفاء الأغا

في هذه الغرفة المظلمة
حيث أقضي أياما مقبضة

أسير جيئة وذهابا
أبحث عن نافذة تكون عزاء لي
لكن النوافذ لا وجود لها
أو انني لا أجدها..

ربما كا من الأفضل أن لا أجدها ،

فربما أصبح الضوء طاغية جديدا ؟؟

من يعرف أيّة أشياء جديدة
سيبينها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى