الأحد , سبتمبر 19 2021

الشاعر اليمني، فارس قائد الحداد، يكتب:” اشتقتُ إليك”

أين أنت يا حبيبتي
اشتقتُ إليك كثيَرا
في هدُوء الليلِ وسُكونة
وفيِ رحى النهار
وفي صَحوتي ومَنامي
فحين تطلُ علينا نسائمُ الليلِ
الباردة ومعَ زهوة الفجر
الجميل ومعَ إطلالة سحر
الربيعُ وفي بساط الأمل
البعيدُ وهتافاتُ غرُوب الشمس
بخيُوط أشعتها الزاهية
أبدأ أتذكركِ حبَيبتَي
والشوقُ يغمرني إليَكِ
وأنغامُ لوعتَي تقودني
بجنون نحو عالم حُبكِ
الصامت المغرور
كلمَا تذكرتكِ يا حبيبتي
الجَميلة
يأخذني إحساس جميل
يغمرني شغفاً وحنين
وتدمعُ عيوني فرَحا
وتغنّيِ أحلامَي طربا
وتذوبُ أحاسيسي بصدري
وتشتعل نار ُ أشواقي
وتتفتحُ أمامي أزهارُ الندى
وتغمرني الحَياةُ حبًا وصَفا
وترقصُ حولي عصافير
الضحى
أتذكرُ نظرات عيونكِ العَسلية
التي قتلتنَي بُحبها
وقوام روحكِ الفريد
وحُسنكِ البديع
الذي يقُودنيِ إلى عالم
حُبكِ
أفتحُ كتلوُج صُورك
وأعانقها وأقبّلها بكل
شغف ولوعةٍ وحنين
اشتقتُ إليك حبيبتي
فأين أنت؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: