الخميس , يوليو 29 2021

ثروت عبدالحميد يكتب : الفارق الكبير بين مصطفى عبده ومصطفى يونس !!

الفارق…
بين مصطفى عبدة ومختار مختار و شريف عبد المنعم و فريقهم من اللاعبين السابقين المساندين و المحبين للخطيب “و هم اغلبية كاسحة”…
و بين تونس و رفاقه “و هم اقلية تعد على اصابع يد واحدة” من المناوئين للخطيب…
ان الفريق الاول مدركين تماما ان الله قد منحهم نعمة كبيرة بانتمائهم للاهلى و صيرورتهم نجوما ذهبيين للاهلى عبر تاريخه…
لكنهم فى نفس الوقت مقتنعين تماما ان الخطيب على مدار تاريخه لم يكن مجرد نجم كروى
و انما “حالة انسانية” استثنائية اعجازية ممتدة بامتداد الحياة…
و لذلك…لم يكرهوه و لم يناطحوه و لم يحاولون اسقاطه…
بل بالعكس…
استظلوا باشجار شعبيته “الوارفة”..و ارتكنوا الى واحة اخلاقياته و قيمه و مبادؤه الانسانية العظيمة…
فساندوه و ظلوا دائما بجانبه…
اما الفريق “الاخر”….”البائس”….
فقد اعمتهم الغيرة عن حقيقتهم و عن حقيقة الخطيب…
فلم تداعب انوفهم رائحة ضمائرهم “العفنة” المليئة بالكراهية و الشر…مقابل ضمير الخطيب المفعم بالخير و الحب و الاخلاص…
فظلوا دائما تحت وطأة نظرية “اشمعنى الخطيب”…
فضلوا الطريق…و لفظتهم الجماهير….
و صاروا مثل “اللقطاء”…
الذين لم يعد احد يعرف…
من هم…و من اهلهم…..و من اين انحدروا..
فاصبح سكنهم و مأواهم و مكان مبيتهم..
شوارع و ازقة….كرة القدم المصرية..
متغطيين ببطاطين بالية.!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: