الخميس , يوليو 29 2021

وفاة رسام الكاريكاتير الدنماركي صاحب الرسوم المسيئة للنبي محمد

توفي كورت ويسترغارد، رسام الكاريكاتير الدنماركي الذي أثار رسمه الكاريكاتوري المسئ للنبي محمد عن عمر يناهز 86 عاما. بعد صراع طويل مع المرض.

 

وكان ويسترغارد رسام كاريكاتير في صحيفة جيلاندس بوستن المحافظة منذ أوائل الثمانينيات.

 

واشتهر عالميا في عام 2005 لرسمه المثير للجدل للنبي محمد في الصحيفة.

 

وكان رسم ويسترغارد، الذي يظهر عمامة على هيئة قنبلة، واحدا من 12 رسما نشرتها الصحيفة للتعبير عن وجهة نظر ما بشأن الرقابة الذاتية وانتقاد الإسلام.

 

وبسبب الرسوم الكرتونية قتل 12 شخصا في عام 2015 في هجوم على مكاتب مجلة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة، التي نشرت رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد .

 

وبعد نشر الرسوم، تلقى ويسترغارد العديد من التهديدات بالقتل وكان هدفًا لمحاولات اغتيال.

 

واختبأ في البداية لكنه قرر بعد ذلك أن يعيش علانية في منزل شديد التحصين في مدينة آرهوس، ثاني أكبر مدينة في الدنمارك.

 

وفي عام 2008 أعلن جهاز المخابرات الدنماركي عن اعتقال ثلاثة أشخاص متهمين بالتخطيط لقتل ويسترغارد.

 

وبعد ذلك بعامين، ألقت الشرطة الدنماركية القبض على صومالي يبلغ من العمر 28 عاما مسلحا بسكين في منزل ويسترغارد. وأدين الشاب واسمه محمد جيل، بمحاولة القتل والإرهاب وحكم عليه بالسجن تسع سنوات .

 

و بعدها عاش ويسترغارد مع حارس شخصي في عناوين غير معلنة في سنواته الأخيرة

التي أعلنت اسرته أنه توفي بمرض صاحبه لعدة سنوات حتي مات متأثراً بمرضه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: