الخميس , يوليو 29 2021

أنثى الأحزان….بقلم نبال السويركي

أنثى الأحزان….
غدر بها الزمان…
ولم يرحم….
قلبها من نار الغرام….
وقلبها لغير حبيبها ما لان
وكم ضُربت بسهام الهيام
فكانت كالسيف الحسام
تقطع طريق كل عاشق تحايل على قلبها بالإقتحام
ولغير عيناه لم يعرف ثغرها الإبتسام
أنثى هامت بالهيام….
لا تعرف الغدر والإنهزام….
إلا بين أحضان حبيبها تتوة وتصبح بلا عنوان
وكأنها طفلة ولدت بين يديه الأن….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: