الخميس , يوليو 29 2021

الدكتور علي الدرورة يكتب: في مسمى الديوان

يجتهد كثير من الشعراء في وضع مجموعاتهم الشعرية طوال أيام وليالي تمتد إلى شهور طويلة من الجهد والعناء في تدوين الإبداع لإنشاء القصائد، وفي حال اكتمال المجموعة الشعرية يعاني البعض في وضع مسمى لمجموعته الشعرية التي هي بلا شك ذو قيمة أدبية لديوانه الشعري.

فنجد البعض قد أعطى عنوانًا لا يتفق مع الروح الشعرية أو القيمة الأدبية للديوان فيبقى المسمى مجهولاً، فهو غير معروف التصنيف أو الاتجاه، فلا يعرف إن كانت العتبة النصية المعطاة للكتاب توحي بدلالات (قصص قصيرة)، أو (ق ق ج)، أو (مسرحية)، أو (رواية)، أو غير ذلك من الأجناس الثقافية.
بينما الشاعر (المؤلف) قد وضع عنوانًا لا ينسجم مع ماهية الشعر، وأصوله، والقيمة الشعرية بصفته أرقى لغة في كلام العرب.

اليوم 19يوليو تموز 2020م، زرت اثنتين من كبار المكتبات في الدمام لاقتناء بعض الكتب في النقد.

ولا شك أنني لا بُدّ وأن اخصص وقتًا لقسم الشعر وكذلك لقسم التاريخ بصفتي شاعرًا ومؤرخًا.

وكعادتي التي لا أستطيع التخلص منها وهي التدقيق في العتبات النصية لتلك العناوين، فالعناوين هي محط التدقيق للناقد والمتابع، وكذلك في أغلفة الكتب بصفتي فنانًا تشكيليًا ومصمم أغلفة كتب، وهذا لا يهمنا الآن، فالحديث هنا عن عناوين المجموعات لتلك الدواوين التي لاحظت بأنّ الشعراء لم يوفقوا في اختيارها، فهي بعيدة كلّ البعد عن محتوى الشعر الذي هو الكلام الإبداعي الجميل والرائع، والذي يتمتع به الشاعر بتلك الأحاسيس المفعمة، التي تنبع من أعماق الروح.
ومن تلك العناوين التي كانت لي وقفات عندها وسجلتها:

1. ساعي البريد.
زين العابدين بن عبدالله بن بية.
2. آه يا زواج المسيار.
د. أحمد بن راشد بن سعيد.
3. الأفق الرابع.
أحمد السعد.
4. المعراج الأرضي.
اختيار: عواد علي.
و: محمد تركي النصار.
5. إعلان التمرد.
محمد بن علي البيشي.
6. ضرب الكليم.
محمد إقبال.
7. حليب مراق.
سارة ماغواير.
8. روائح الأرض والغضب.
فضيلة الشابي.
9. ……..
عاطف غطاس كرم.
10. تاريخ النعامة.
بهية طلب.
11. دائمًا يتحدث مع غائبين.
حسن خضر.
12. صواريخ العائلة السعيدة.
علي حبش.

والملاحظ على ذلك نقاط عديدة قد ينتبه لها الشاعر أو الشاعرة بعد مضى وقت طويل حينها يكون قد مضت أزمان على مسمى ذلك الديوان.

عادة يكون مسمى الديوان فيه الرقة والإحساس والاسم الرنان الذي إذا سمعه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: