الإثنين , سبتمبر 20 2021

انعتاق موسيقي .. شعر : أحمد نجم الدين

أوكتاف تاسعة ٢
ــــــــــــــــــــــــــــ

اِنعتاقٌ موسيقيّ؛

أتسلّلُ كَــسُمٍّ في شريانِ ريحٍ مُبرِقْ !!
تلتحفُني قصباتُ اللّيلِ فـأتحوّل لـساكسُفونٍ كُهيرِبيّ…
لأُحبس في حجرةِ الجّرس بهيئةِ نوتات !!
فلِـيعزف الكون أنفاسي الأخيرة.

ناقوسُ السّكرات؛
تدقّ بـأكورديونٍ شركسيّ الشّجن !!
فـأتسلّقُ جدار البرزخ مُنفلقاً لحماماتٍ لُؤلُئيّةِ التّشظّي؛
تُلبّسُني الأرواح ديباجاً أخضراً مُرصّعاً بـالفيروز…
تُسيقُني في أنبوبٍ نهريّ حلزونيّ مُجوّف !!
ساجيّ على شكلِ ديدجيريدو بـفمِ الحوتِ الأزرق…
و لأنّني أعشقُ البحر بلا ملح !
فلـرُبّما سـأُزرعُ بشموخٍ في فردوسٍ برمائيّ الغرق.

فجأةً؛
أُحْملُ بـكفٍّ ملائكيّ أبويٍّ عملاق !
أنظُر إلى الأفق وجهُ أبي… لكن بـهيئةِ ملك الموت !!
يفردُ جناحيه فـتنطفئُ الشّمس و من ثمّ الكون…
يبقى هو النّور الوحيد؛
يضعُني في فمه…
يستعيرُ بوقَ إسرافيل !!
ينفخُني عزفاً زلزليّا كـصيحةِ البعث…
فـيُرسلُني ساجداً تحت عرش الرّب.

أحمد نجم الدين ــ العراق
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: