الإثنين , سبتمبر 20 2021

أيها الزوج المعاصر .. شعر : رامي هشام

أيها الزوج المعاصر
خُدها حكمة أو نصيحة
مَشِّي ليلتك.. ياللا عاصر
الجديد .. بدل الفضيحة

إعمل الشاي آه بنفسك
صب بدل الماج جوز
احتياطي للمدام
تطلبه يمكن تعوز

زود المصروف و بحبح
حتى لو مش لاقي قُوْتك
توجِدُه و إياك تتنح
حركة تانية فيها موتك
و إحتفظ بهدوء سعاتك
و إتقي الشر بسكوتك

فيه غدا : طب خير و بركة
طب مفيش: ولا أي حركة
إنت لاعب درجة تانية
و اتزنقت ما بين أفارقة
يعني لا يفيدك عراك
أو كلام هنا او هناك
ربنا يابني معاك
ما عليك إلا المباركة

و الريموت مش قصة خالص
سيبلها ياعم الريموت
تابع المتش في موبايلك
باقة من غير أي صوت
ما اليومين دول التريند
قتل و اللي يفوت يموت

كيدهن غظيم و جداً
و احنا مش قد الكلام ده
إلغي” لازماً” أو “لابداً”
إحنا مش حمل المناهدة
و الأمور تماينها طبعاً
أو تروح تكتب معاهدة

و المعاهدة دي بشروطها
إمضي و اعتراضات مفيش
خدامين لهرموناتها
طول ما هتسيبك تعيش
إجري ظبط تكييفاتها
و الفُسَح دي متتنسيش
إنت جنب أمور حياتها
كوبايات و ف قلب نيش

إوعا تعمل فيها عنتر
أو تبوأ أو تكتر
العناتر راحوا يابا
و إتعظ كان غيرك أشطر

إحسب إنك وسط غابة
و احنا فيها تمام غلابة
أقصى طموحاتك تعيش
وسط مجموعة ديابة

إنت مبتقراش جرايد؟
طب مبتشوفهاش في نت؟
الحوار ده يا عم زايد
و بصراحة باينه جد

دبح.. تقطيع.. تشفية
غَز.. ضرب.. و شخلعة
و النهايات مذرية
مالها يعني “الإمعَّة”

إمعَّة و لسه عايش
كل أعضاءك معاك
ولا تبقى في بانيو بايش؟؟؟
يا أخينا انت و هواك

الليلادي انا جيت أقولك
ع الخلاصة و ع الجديد
و التريند خلاص وصل لك
أرجو منه نستفيد

بنصحك و أنصح في نفسي
و الكلام ده ليك و ليا
في اليومين دول ياللا نفسي
و النجاة في إيد الولية

#رامي_هشام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: