الشاعر السوري، نصر محمد يكتب:” هذا الصباح”

هذا الصباح
اشتاق لي
فأعود من
مغارتي
أبشر صمتي
بالقصائد
وأرتب غيابكم
على ضوء الوطن.

الشمس
أضاعت جهة
الشروق
في وطني
ومازال الصباح
يفتش
عن وجوه بملامح
القصيدة.

ياغيمة الحزن
العالقة في
وطني
سألتك بالله
لاتطيلي
المكوث فيه
فأمطار الحزن
والقهر
اغرقت شوارعه
وفاضت بها
جراحاتنا.

عن abdalla

شاهد أيضاً

دقّةُ التّعبيرِ القرآني (التّرابطُ بينَ الآيات) …..بقلم خليل الدّولة

قالَ تعالى (إنّ الّذينَ آمنوا والّذينَ هاجروا وجاهدوا في سبيلِ الّلهِ أولئكَ يرجونَ رحمتَ الّلهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: