كيف يصطاد نفسه الشاعر البحريني عبد الحميد القائد

كيف يصطاد نفسه
أصبح مثل فراشةً
لا تريحُ ولا تستريح
اكتشف أن الأرضَ عموديةً
تقذفُ الأنقياءَ ما قبل نهايةٍ السلالم
القمةُ لا يصلها
غير مصاصو فرحِ الفقراء
ليت الأرض افقية
كي تتسابق الغزلان
بعدالة مع الحمير
فالموت يختلف
على الخيش من الحرير

الليلُ مَسرحٌ صاخبٌ هامس
يعزفُ عليه الحزانى قيثاراتهم
لا يسمعها سوى الجرادُ والخفافيش
فلا سماءَ للعتمةِ ولا قيعان معروفة

الكادحون يحملون مطارقهم ومناجلهم
ليحفروا نهرًا في جبالِ التعب
ينقشوا قمرًا وسط ظلمات النفوس
فالحياةُ حريةٌ لا لعب

عن jawsh murshida

شاهد أيضاً

دقّةُ التّعبيرِ القرآني (التّرابطُ بينَ الآيات) …..بقلم خليل الدّولة

قالَ تعالى (إنّ الّذينَ آمنوا والّذينَ هاجروا وجاهدوا في سبيلِ الّلهِ أولئكَ يرجونَ رحمتَ الّلهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: