شؤون دولية

ايران: الحديث عن مباحثات تتجاوز الاتفاق النووي دون وفاء واشنطن بالتزاماتها لا معنى له

علق المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، حول ما أسماه “تكهنات إعلامية حول نية الولايات المتحدة لإدراج ملفات أخرى على طاولة مباحثات فيينا”.

وقال المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي: “سمعنا تكهنات إعلامية حول نية الولايات المتحدة لإدراج ملفات أخرى على طاولة مباحثات فيينا، لكننا لن نعلق على هذه الأنباء قبل أن ترتكب واشنطن هذا الخطأ الكبير”.

وأضاف ربيعي: “مازلنا نشدد على ضرورة عودة جميع الأطراف إلی الاتفاق النووی، وطالما لم تف الولايات المتحدة والدول الخمس بتعهداتها في إطار هذا الاتفاق، فإن الحديث عن مباحثات تشمل ملفات أخرى، ليس له معنى”.

وأكد المتحدث أن “مواقف إيران المبدئية والأساسية في المباحثات مبنية على الأسس التي تحددها السلطات العليا للدولة، ولا تتغير هذه الثوابت بتغيير الحكومات، لكن الحكومة (الإيرانية) المقبلة بإمكانها ان تنظر إلى المباحثات بطريقتها وتعتمد أساليب دبلوماسية خاصة بها، دون التفريط بالمصالح الوطنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى