رئيس ساحل العاج واتارا وخصمه السياسي غباغبو يتعانقان وسط جهود مصالحة

تعانق رئيس ساحل العاج الحسن وتارا وخصمه القديم لوران باجبو اليوم الثلاثاء في أول اجتماع بينهما منذ عشر سنوات، في إطار جهود لتخفيف التوتر السياسي في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا.

وقال واتارا “سعيد بأن أراك” لدى استقباله الرئيس السابق في قصر الرئاسة في أبيدجان، العاصمة الاقتصادية للدولة المنتجة للكاكاو.

وتعانق الرئيس والرئيس السابق، قبل أن يخلع كل منهما الكمامة الواقية من عدوى كوفيد-19 وابتسما أمام الكاميرات وتصافحا.

وتشهد ساحل العاج توترا سياسيا وانعدام الثقة وأعمال عنف منذ أكثر من عشر سنوات.

ولقي أكثر من ثلاثة آلاف حتفهم في حرب أهلية عامي 2010 و2011 عندما كان الزعيمان يتصارعان على السلطة.

وبدأت الحرب الأهلية بعد أن رفض غباغبو (76 عاما الآن) الإقرار بهزيمته في الانتخابات أمام وتارا في ديسمبر كانون الأول 2010، وأُلقي القبض عليه بعد الحرب.

وعاد من المنفى في يونيو/حزيران بعد أن برأته المحكمة الجنائية الدولية من اتهامات بارتكاب جرائم الحرب.

وقال غباغبو إنه “حث وتارا على مواصلة جهود المصالحة بأن يفرج عن السجناء الآخرين من فترة الحرب الأهلية”.

 

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

وزير عدل أوكرانيا يدعو مواطنيه لشراء السجون بدلا من المساكن العادية

عرض وزير العدل الأوكراني دينيس ماليوسكا على المواطنين شراء زنزانات في السجون بدلا من المساكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: