البنتاغون: الحوار مع روسيا حول الأمن في منطقة القطب الشمالي ممكن

أعلنت مسؤولة في وزارة القوات الجوية الأمريكية أن الحوار بين روسيا والولايات المتحدة حول الأمن في منطقة القطب الشمالي ممكن، وأن لدى الجانبين مصالح في تلك المنطقة.

وقالت نائبة مساعد وزير القوات الجوية الأمريكية للشؤون الدولية، كيلي سيبولت، خلال ندوة نظمها مركز وودرو ويلسون للأبحاث، إن لدى روسيا والولايات المتحدة “مصالح مشتركة في منطقة القطب الشمالي”.

وتابعت: “أنا على علم بأن روسيا ترغب في مناقشة قضايا الأمن في منطقة القطب الشمالي بشكل أو بآخر. لكنني لا أعتقد أن ذلك سيحدث قريبا”.

وأضافت أنه “قبل ذلك يجب أن تتحسن العلاقات بين البلدين بشكل عام، لكنني لا استبعد ذلك على المدى البعيد”.

وأشارت إلى أنه “من الواضح أن بعض منافسينا الاستراتيجيين يعززون تواجدهم في منطقة القطب الشمالي”، مضيفة أن روسيا تقوم بذلك وهذا “ليس غير منطقي”، حيث توجد لدى روسيا “مصالح استراتيجية كبيرة” في استثمار حقول الغاز في المنطقة.

وبشأن الصين رفضت المسؤولة الأمريكية اعتبارها دولة “متاخمة لمنطقة القطب الشمالي”، وقالت: “أنا لا أرى ذلك على الخارطة”، مشيرة إلى أن الصين “تحاول إضفاء الشرعية على دورها في منطقة القطب الشمالي” وأن “هذا هو المجال الذي يجب أن نعمل فيه مع جميع دول المنطقة لحماية مصالحنا المشتركة”.

يذكر أن روسيا كانت قد اقترحت استئناف الاتصالات بين العسكريين بشأن قضايا منطقة القطب الشمالي في أعقاب الاجتماع  الوزاري لدول مجلس القطب الشمالي في مايو الماضي. واعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن هذا الأمر ممكن.

 

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

وزير عدل أوكرانيا يدعو مواطنيه لشراء السجون بدلا من المساكن العادية

عرض وزير العدل الأوكراني دينيس ماليوسكا على المواطنين شراء زنزانات في السجون بدلا من المساكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: