الإثنين , سبتمبر 20 2021

أسدا رحلتَ …… شعر // خالد ليلي // سورية

أسدا رحلتَ وما خشيتَ وبالا
وأريتهُم عندَ الردى الأهوالا

لم يقتلوك وإنَّما قتَّلتهم
ما كلُّ من رامَ الشهادةَ نالا

يا خالدا في كلِّ حرٍّ ماجدٍ
طبعُ الحرائرِ أن يلدنَ جبالا

مُذ غبتَ عنَّا والضباعُ استأسدت
مُذ غبتَ عنَّا نمضغُ الأوحالا

عاثوا بأرضِ الرافدينِ وأفسدوا
واستكبروا واستحقروا الآجالا

بغدادُ ثكلى كلَّ عيدِ ( ضَحِيَّةٍ )
بل كلَّ يومٍ في العراقِ ثكالى

والشَّامُ أيضا في غيابكَ تشتكي
والدَّمعةُ الحرَّى عليكَ توالى

أرثيكَ شِعرا كي تُعزَّ قصائدي
وتُصيبَ من مدحِ المُهيبِ جلالا
.
#خالد_ليلي
#رحمة_الله_عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: