الأحد , سبتمبر 19 2021
أخبار عاجلة

جوني ديب يحقق انتصارا نادرا على طليقته أمبر هيرد بشأن تسوية طلاقها بالملايين… “كذبة محسوبة”

حقق الممثل الأمريكي، جوني ديب، انتصارا نادرا في الوقت الذي يحاول فيه اكتشاف ما إذا كانت زوجته السابقة، الممثلة أمبر هيرد، نفذت وعدها بشأن تسوية طلاقها البالغة 7 ملايين دولار.

وكانت هيرد التي تبلغ من العمر 35 عاما تعهدت بالتبرع بتسوية طلاقها إلى اتحاد الحريات المدنية الأمريكية ومستشفى الأطفال في لوس أنجلوس، بعد انفصالها عن جوني ديب (58 عاما) في عام 2016، بحسب صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية.

وصرحت أمبر هيرد في بيان لها بتاريخ 26 فبراير/ شباط الماضي: “لقد ظلّت مستقلة ماليا عن جوني ديب طوال الوقت الذي كنا فيه سويا، وتم التبرع بالمبلغ الكامل لتسوية الطلاق للأعمال الخيرية”.
ورغم ذلك، جادل محامي ديب، أندرو كالديكوت، بأن التبرع الذي وعدت به أمبر هيرد كان “كذبة محسوبة ومتلاعبة” والتي “قلبت الموازين ضد ديب منذ البداية”، بحسب قوله.

كما زعم كالديكوت أن مستشفى الأطفال في لوس أنجلوس أبلغت مستشار أعمال ديب في عام 2019 أن هيرد لم تسدد أي مدفوعات.

ووافق قاضي في نيويورك الآن وبشكل جزئي على التماس قدمه فريق جوني ديب القانوني، والذي سيجبر اتحاد الحريات المدنية الأمريكي على الكشف عن مستندات تؤكد ما إذا كانت طليقته أمبر هيرد التزمت بتعهدها أم لا.

وقال محامي جوني ديب، بنجامين تشيو، في تصريح لـصحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية إن موكله نجم أفلام “قراصنة الكاريبي” كان “ممتنا للغاية” لقرار المحكمة.

يشار إلى أن جوني ديب خسر في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي دعوى تشهير في لندن ضد ناشر صحيفة “ذا صن” البريطانية، بعد أن وصفه عنوان رئيسي عام 2018 بأنه “ضارب زوجته”.

وفي مارس/ آذار 2021، خسر دوني ديب طعنا حكم المحكمة العليا.

من ناحية أخرى، تقدم معجبو جوني ديب بالتماس لصناع الجزء الثاني من فيلم البطل الخارق “أكوا مان” لاستبعاد أمبر هيرد من المشاركة في بطولته.

ويتهم الالتماس الذي جذب أكثر من مليون توقيع هيرد بـ”شنها حملة صليبية منهجية لتدمير جوني ديب في هوليوود”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: